Tuesday, Mar 31st, 2020 - 09:03:28

Article

Primary tabs

"هانتا" بعد كورونا.. ما هو هذا الفيروس الجديد وهل يجب الحذر من؟

سجلت حالة وفاة لرجل في الصين بسبب فيروس "هانتا"، وبالتالي بات القلق يساور العالم من احتمالية تفشي فيروس جديد بعد كورونا المستجد "كوفيد-19" الذي حصد نحو 19 ألف قتيل.

ووفقا لما ذكرته صحيفة "غلوبال تايمز" الصينية، فإن الرجل توفي من جراء الفيروس "الرئوي النادر" في مقاطعة يونان في طريق عودته إلى مقاطعة شاندونغ.

ونقلت صحيفة "يو إس آيه توداي" عن المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن فيروس "هانتا" ينتمي لعائلة من الفيروسات، التي تنتشر عبر القوارض.

وذكرت أن حالات فيروس هانتا نادرة، وتنتشر نتيجة الاتصال الوثيق مع بول أو روث أو لعاب القوارض أو عن طريق استنشاق الغبار الملوث بالفيروس.

ويمكن أن تحمل أنواع معينة من الجرذان والفئران في الولايات المتحدة الفيروس، الذي ينتقل عندما يتنفس شخص ما الغبار الملوث بالفيروس.

وأكدت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن "فيروس هانتا لا يمكن أن ينتقل من شخص إلى آخر".

وأضافت أن "هناك حالات نادرة في تشيلي والأرجنتين شهدت انتقالاً من شخص لآخر عندما يكون شخص على اتصال وثيق مع شخص مصاب بنوع من فيروس هانتا يسمى فيروس الأنديز".

وفي سياق متصل، أعلنت الدكتورة السويدية سمية الشيخ في تغريدة على تويتر إن الفيروس قديم ويعود ظهوره لأول مرة في الحرب الأميركية الكورية في عام 1950، وينتشر بين الفئران ولا ينتقل إلا عند ملامسة الفئران المصابة، وأنه نادراً ما ينتقل من شخص لآخر.

وأضافت: "لا داعي للذعر من الفيروس، إلا إذا كنت تخطط لتناول الفئران".

أعراض المرض

وتشمل أعراض الإصابة بفيروس هانتا التهاب المفاصل الروماتويدي، والإرهاق والتعب، والحمى وأوجاع العضلات، خاصة في الفخذين والظهر والوركين، وبشكل أقل في الكتفين، وقد يشعر الشخص المصاب أيضا بالدوار والصداع والقشعريرة والقيء والإسهال وآلام المعدة.

وخلال فترة تتراوح بين 4 إلى 10 أيام ، يمكن أن يصاب الشخص بضيق في التنفس والسعال، وقد تمتلئ رئتيه بالسوائل، وتصل نسبة الوفاة بالفيروس بعد هذه المرحلة إلى 38 في المئة من الحالات.

أما في حالات "الحمى النزفية مع المتلازمة الكلوية"، فتظهر أعراض الشخص بسرعة، وتشمل آلام الظهر والمعدة والصداع والقشعريرة والغثيان والحمى، قد تترافق في بعض الأحيان مع ضبابية الرؤية، وقد يصبح الوجه أحمر أو ملتهبا، ويمكن أن يتبعه انخفاض ضغط الدم، بالإضافة إلى الصدمة الحادة، والفشل الكلوي الحاد، وتبلغ نسبة الوفاة هنا بين 1 إلى 15 في المئة.

ووفقا لبيانات المراكز الأميركية، فإنه من عام 1993 إلى 2017، لم يكن هناك سوى 728 حالة إصابة مؤكدة بفيروس هانتا في الولايات المتحدة، ومعظمها غير مميت.

المصدر: سكاي نيوز ـ الحرة

Back to Top